باباظ

Posted on Posted in الفاكهة

الدولية للشتلات
نحن نزرع من اجل المستقبل

فوائد الباباظ
o تقوي مناعة الجسم وتساعده على مقاومة الأمراض.
o تحتوي على فيتامين أ المهم لصحة العينين وقوة الإبصار، وتقوي العصب البصري، وتقي من الإصابة بمرض التنكس البقعي.
o تحافظ على صحة البشرة والجلد وتتمنحهما النضارة والحيوية، كما تنعم البشرة وتساعد على إنتاج الكولاجين فيها.
o تحتوي على فيتامين ج الذي يساعد في امتصاص الحديد وتقوية الدم والوقاية من نزلات البرد والأمراض الالتهابية.
o تساعد في تخسيس وزن الجسم.
o تحتوي على فيتامين هـ المهم جداً للأغشية المخاطية والجلد والبشرة، وتؤخر ظهور علامات الشيخوخة عليه.
o تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ب المركب المهم جداً للعديد من العمليات الحيوية في الجسم.
o تحتوي على فيتامين ك الذي يوقف النزيف ويساعد في تجلط الدم.
o تمد الجسم بالطاقة والحيوية لاحتوائها على السعرات الحرارية.
o تمنع إصابة الجسم بالإمساك، وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وتمنع الإصابة بعسر الهضم، كما تحافظ على صحة القولون وتمنع الإصابة بالبواسير.
o تحافظ على ضغط دم متوازن لاحتوائها على البوتاسيوم الذي يمنع احتباس السوائل في الجسم.
o تقوي العظام والأسنان لاحتوائها على الكالسيوم والمغنيسيوم، لذلك فإنها تقي من هشاشة العظام.
o تقي من الإصابة بفقر الدم “الأنيميا” لاحتوائها على الحديد.
o تحتوي على الكاروتينات والعديد من مركبات الفلافونويدات المهمة لوقاية الجسم من الأمراض، كما تحافظ على صحة الشعر وفروة الرأس والأظافر.
o تقي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما تقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، مما يمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
o تقضي على الشوارد الحرة للخلايا مما يمنع نمو الاورام السرطانية وانتشارها.
o تنقي الكبد من مسببات الأمراض وتحميه من السرطان، وتنظم مستوى السكر في الدم.
o تقوي القدرة الجنسية خصوصاً لدى الرجال لأنها تنشط الدورة الدموية وتساعد على الانتصاب.
o تمد الجسم بالعناصر المهمة لزيادة الإخصاب لدى الرجل والمرأة، حيث تساعد على زيادة حجم السائل المنوي.
o تقي من الإصابة بالأمراض الجنسية والالتهابات.
o تمد الجسم بالطاقة اللازمة لممارسة الجنس، وخصوصاً الرجال.
الموطن الاصلى للباباظ
للباباظ أسمة العلمي carica papaya
وهو يتبع العائلة النباتية
وموطنة الاصلى أمريكا الجنوبية وانتشر منها إلى جميع الأقطار الاستوائية و الباباظ من الفواكه الاستوائية , موطنها الأصلي جنوب المكسيك وتنتشر زراعتها حاليا في الهند وسيلان والملايو وأستراليا وجنوب أفريقيا والمكسيك ووسط وجنوب أمريكا وجزر هاواي وبالرغم من ثبوت نجاحه في معظم محافظات مصر إلا أن المساحات المزروعة منه مازالت محدودة الانتشار . ويطلق علي الباباظ مسميات مختلفة منها البابا أو شمام باباو او عنب الفيل او البطخ الافريقي (الشجري) وقد تم إدخالها إلى اواي وتطويرها من سلالات جلبت من الباربادوس في عام 1919م وبحلول عام 1936م صارت هي السلالة التجارية الوحيدة التي تزرع في هاواي، وقد حلت محل السلالات الأولى والتي تميزت بكبر حجم الثمرة.
الزراعة
يجب زراعة الشتول بمسافة 1.5*1.5 م ولابد من وجود اشجار مذكرة و مؤنثة فى الحقل الواحد و يكفى عادة نبات مذكر واحد ل24 نبات مؤنثة حيث يتم التلقيح بالرياح او بالحشرات و يفضل حدوث التلقيح بعد تفتح الزهرة مباشرة حتى تتضمن حدوث عقد ويمكن حفظ حبوب اللقاح للتلقيح الصناعى على درجة 24ف=4.4م وتحت رطوبة نسبية 10% لمدة اشهر بدون ضرر.
الرى
باعتبار ان جذور الباباظ سطحية ولا تمتد الى عمق كبير فيجب ان يروى بشكل مستمر وبكمية كافية و يجب ان لا تترك التربة حتى تجف و ان لاتصل الى حد الاشباع حيث يراعى اعطاء رى خفيف و متقارب حسب حاجة نمو الجذور.
التسميد
تعتبر نباتات الباباظ قوية و سريعة النمو اذا احسن تغذيتها و النباتات التى تحافظ على قوة نموها دائما تعطى محصولا مريحا من الثمار ويلزم لهذا النمو القوى تغذية وفيرة ووجد من واقع التجارب بان نجاح النمو يلاحظ اثناء الستة شهور الاولى بعد نمو النباتات فى الحقل و يستعمل التسميد الازوتى بشكل كبير و اقل من ذلك من الفوسفات و البوتاسيوم تسمد النباتات بعد عقد الثمار بالمواد العضوية بمعدل 2كغ لكل شجرة كل شهر.