التوت

Posted on Posted in الفاكهة

الدولية للشتلات
نحن نزرع من اجل المستقبل

فوائد التوت
يحتوي التوت على العديد من الفيتامينات مثل ( أ ، ب ، ج ) والكثير من المعادن مثل الحديد والكالسيوم والنحاس والفسفور والصوديوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والبروتين وحمض الليمون، ومن فوائده:
فوائد التوت لصحة الدماغ
يساعد التوت على تحسين وظائف المخ حيث أنه يعمل على تنشيط الخلايا ووقايتها من التلف كما يساعد على تقوية الذاكرة والقدرة على الفهم بالإضافة إلى أنه يقي من خطر الإصابة بالزهايمر.
فوائد التوت لصحة القلب
يساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي فهو يحافظ على صحة القلب و الأوعية الدموية كما يعمل على الوقاية من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وتصلب الشرايين.
فوائد التوت لعلاج الالتهابات
يساعد على علاج الالتهابات والوقاية منها خاصةً التهاب المسالك البولية والمثانة والتهاب المفاصل الروماتيزمي، كما أنه يعمل على منع البكتيريا من الالتصاق بالمثانة والقضاء عليها.

الزراعة
الزراعة في الحقول:
وجد أن أنسب طرق زراعة التوت في حقول بحيث تحقق أكبر محصول من الأوراق مع سهولة إجراء العمليات الزراعية هو زراعته في خطوط بحيث تكون المسافة بين كل خطين 2 متر، والمسافة بين كل نباتين 30سم، ويلاحظ أن تكون الزراعة على شكل رجل غراب وبذلك يحتاج الفدان إلى 7000شتله
ويصل عمر الحقل إلى 10-20 سنة تختلف حسب نوع التربة، صنف التوت، طريقة التربية…إلخ، ويمكن معرفة ذلك بتقييم إنتاج الحقل من محصول أوراق التوت سنويا لكي يتم الإحلال في الوقت المناسب .
الزراعة في أماكن متفرقة :
وذلك على جوانب الترع والمصارف والطرق الداخلية أو زراعة التوت كسياج حول الحقول كما هو الحال في روسيا أو حول منازل المربيين. وفي جميع الحالات يجب أن يزرع التوت قريبا جدا من المكان الذي سيجرى فيه التربية وعموما عند زراعة التوت في الأراضي المستديمة فلابد من عمل خندق لكل شتلة بعرض 30سم وعمق50سم ويلاحظ أن التربة الرملية تتطلب الزراعة العميقة والتربة الطينية يناسبها الزراعة السطحية. يوضع السماد البلدي في قاع الخندق ثم السماد الكيماوى ويغطى بالتربة ويدك دكا خفيفا ثم تقطع الأجزاء المريضة والتالفة من جذر الشتلة ثم يوزع المجموع الجذري للشتلة في جميع الجهات ثم تضاف كمية من الجير (كربونات كالسيوم) حتى يمكن الاستفادة من السماد الفوسفاتى ثم يتم الردم بالتربة حتى سطح الأرض. ويتم الرى يوميا لمدة 3أيام ثم كل أسبوع مرة لمدة شهر ثم كل 10-15يوم على أن يوقف الري وقت سكون العصارة (نوفمبر – ديسمبر – يناير). وبعد2-3 أيام من الزراعة وبعد أن تؤقلم الشتلات نفسها في التربة يتم تحديد ارتفاع الشتلة فوق سطح التربة طبقا لنظام التربية الذي سوف يتبع.
التسميد
كميات الأسمدة بالنسبة لحقول التوت:
• 8متر مكعب سماد عضوي للفدان.
• 104كيلو جرام سماد آزوتى.
• 46كيلو جرام سماد فوسفاتى للفدان.
• 63كيلو جرام سماد بوتاسى للفدان.
كميات الأسمدة بالنسبة للأشجار المنزرعة كسياج حول الحقول:
• 25-50جرام سماد أزوتى لكل شجرة.
• 12-25جرام سماد فوسفاتى لكل شجرة.
• 6-12جرام سماد بوتاسى لكل شجرة.
كميات الأسمدة بالنسبة للأشجار المنزرعة في أماكن متفرقة (كما هو الحال في مصر):
• 300-400جرام سماد أزوتى لكل شجرة.
• 200-300جرام فوسفاتى لكل شجرة.

مواعيد إضافة الأسمدة بالنسبة لحقول التوت:
يضاف السماد العضور في الشتاء أثناء سكون العصارة
يضاف 40% من السماد الآزوتى قبل خروج البراعم في الربيع (أوائل مارس) مع إضافة 100% من السماد الفوسفاتى والبوتاسى في نفس الوقت .
تضاف 60% الباقية من السماد الآزوتى بعد الانتهاء من تربية الديدان وإجراء التقليم الصيفي (في يونيو) في السنة الأولى.
ثم بدءا من العام الثاني من الزراعة يتم إضافة السماد العضوي في نفس الموعد سنوياً من كل عام
أما السماد الكيماوى فيضاف 40%من السماد الآزوتى +100% من السماد الفوسفاتى والبوتاسى في فبراير من كل عام قبل خروج البراعم ثم تقسم الـ60% الباقية من السماد الآزوتى إلى 3 دفعات كالآتي:
• 20%بعد الانتهاء من تربية الربيع والتقليم الصيفي
• 20%بعد الانتهاء من تربية الصيف
• 20%بعد الانتهاء من تربية الخريف مع الري بعد كل قص وإضافة سماد
بالنسبة للأشجار المنزرعة كسياج حول الحقول أو الأشجار المتفرقة تضاف الأسمدة دفعة واحدة وقت خروج البراعم في الربيع (أوائل مارس). في حالة الأشجار المتفرقة المنتشر زراعتها في مصر يكون التسميد موضعياً وذلك بعمل أخدود دائري بحيث يكون محيط هذه الدائرة يقع أسفل نهاية المجموع الخضري للشجرة ويكون الأخدود بعمق 20:15سم وينثر به السماد ثم الردم والري.
ملحوظة:
لكي يمكن الاستفادة من السماد الفوسفاتى عند ارتفاع درجة الحموضة بالتربة يجب إضافة الجير ويضاف عادة على هيئة حجر جيري بمعدل 400 كيلوجرام للفدان وذلك في موعد إضافة السماد الفوسفاتى والبوتاسى.
الافات التى تصيب التوت و طرق المقاومة
تصاب أشجار التوت بالعديد من الحشرات والأمراض، وهى تؤثر على محصول الأوراق وصلاحيتها للتغذية وللأسف فإن جميع أشجار التوت في مصر تترك دون مقاومة لهذه الآفات .
ونستعرض فيما يلي أهم الآفات وطرق المقاومة:

الديدان الثعبانية (النيماتودا):
ولمقاومتها يستخدم الجازولين مع الري، أما عند شدة الإصابة تقلع الأشجار المصابة ويتم حرقها مع معالجة الأرض وقلبها وتركها معرضة للشمس والهواء.
البق الدقيقى المصري:
يصيب المشاتل والأشجار وتشتد الإصابة في يوليو وأغسطس وتتواجد الحشرات على السطح السفلى للورقة متجمعة حول العرق الوسطى.وتكون المقاومة بالرش بالملاثيون 3سم / لترماء + زيت معدنى شتوى 1.5سم/لترماء
بق الهبسكس الدقيقى:
تؤدى الإصابة في أواخر الصيف إلى تجعد القمم النامية ووقوف نمو الأفرع وتختفي الحوريات داخل التجاعيد ولذا يجب قص القمم النامية المصابة وحرقها.
الأكاروس :
وتتم مقاومته مع نفس البرنامج السابق مع إضافة مادة الدايكوفول بمعدل 150سم3 لكل 100لتر ماء
العفن الأسود:
يظهر نتيجة الإصابة بالبق الدقيقى بنوعيه وذلك إفراز هذه الحشرة للندوة العسلية التي تظهر على السطح العلوي للأوراق السفلية ويمكن مقاومته بإضافة مادة الدياثين م 45القابل للبلل بمعدل 300جرام لكل 100لتر ماء إلى محلول الرش المستخدم في مقاومة البق الدقيقى وحشرة التين الفنجانية.
امراض البياض الزغبى / الدقيقى:
ويمكن التمييز بينهما بوجود بقع صفراء أو بنية على سطحي الورقة في حالة البياض الزغبى، أما في حالة البياض الدقيقى فيتميز بوجود بقع بيضاء على السطح العلوي للأوراق فقط ،ويمكن مقاومتهمابإضافة مادة الدياثين م 45القابل للبلل بمعدل 300جرام لكل 100لتر ماء إلى محلول الرش المستخدم في مقاومة البق الدقيقى وحشرة التين الفنجانية.